الحمد لله المستحق لغاية المحامد نحمده على عظيم احسانه واكرامه لنا بشامل النعم التي تعمنا والتي أعظمها هي شرف الرسالة والتكليف والصلاة والسلام على أشرف الخلق عبدالله ورسوله المصطفى الأمين محمد بن عبدالله الهادي البشير النذير وعلى آل بيته الطيبين وعلى الصحب الميامين ومن اهتدى بهديهم الى يوم الدين
هذِهِ المدونة، نهجتُ فيْهَا سبيْلَ الإيْجَاز والإختصَار، ,غايَتي مِن ذلِك توصيل المعلومة للمسلم باقصر الطرق؛ وألحقتُ بذلك الادلة والشواهد من الكتاب والسنة المطهرة، وأثر الصحابة رضوان الله عليهم، وذكرتُ ائمة وفقهاء المذاهب الاربعة في منهج الاستدلال لديهم جمعا بين النصوص او الترجيح بينها وركزت على مواضع الخلاف بين المذاهب الاربعة وحرصت على منهجيه فيها اظهار الاجماع ....
سائلاً اللهَ عزَّوجل الإعَانَة ، واللطف في الأمر كلِّهِ ، وأنْ يَجعلَ مَا اكتبُهُ خالصَاً لوجههِ الكريْم ....وان يختم لي بالصالحات وحسن المآب معافاً في ديني وسالما في معتقدي

نصفهم بما هم أهله (!!)


د. زياد حبوب أبو رجائي
اعترض علينا احد اتباع السلفية اننا نقوم بتوصيف المخالف بالمتطرف ثم زاد وهذا عين الارهاب والتطرف ! .... 

والجواب : 

المخالف اذا حسم فهمه للمسائل لصالحه على انه هو الدين والسُنة وغيره هو الضلال المبين حتى يصل الامر الى التبديع وينتهي بالتكفير.. هذا لا يكون مخالفا اصلا !! أحلالٌ على بلابله الدوح !! حرام على الطير من كل جنسِ.....

فضابط المتطرف هو الذي لا يقبل بغير رأيه ولا يسلم لغيره بهذا الحق .. بل نحن نقبل بالتعددية الفكرية وندعوا الى حرية الاختيار ونحارب الوصاية الدينية في مسائل اجتهادية فرعية ونرفض الكهنوت والثيوقراطية وحكم الاكليروس..