الحمد لله المستحق لغاية المحامد نحمده على عظيم احسانه واكرامه لنا بشامل النعم التي تعمنا والتي أعظمها هي شرف الرسالة والتكليف والصلاة والسلام على أشرف الخلق عبدالله ورسوله المصطفى الأمين محمد بن عبدالله الهادي البشير النذير وعلى آل بيته الطيبين وعلى الصحب الميامين ومن اهتدى بهديهم الى يوم الدين
هذِهِ المدونة، نهجتُ فيْهَا سبيْلَ الإيْجَاز والإختصَار، ,غايَتي مِن ذلِك توصيل المعلومة للمسلم باقصر الطرق؛ وألحقتُ بذلك الادلة والشواهد من الكتاب والسنة المطهرة، وأثر الصحابة رضوان الله عليهم، وذكرتُ ائمة وفقهاء المذاهب الاربعة في منهج الاستدلال لديهم جمعا بين النصوص او الترجيح بينها وركزت على مواضع الخلاف بين المذاهب الاربعة وحرصت على منهجيه فيها اظهار الاجماع ....
سائلاً اللهَ عزَّوجل الإعَانَة ، واللطف في الأمر كلِّهِ ، وأنْ يَجعلَ مَا اكتبُهُ خالصَاً لوجههِ الكريْم ....وان يختم لي بالصالحات وحسن المآب معافاً في ديني وسالما في معتقدي

الاجابة عند القاضي تكون على نية ومقصد القاضي لا نية الشاهد


د. زياد حبوب أبو رجائي
السلام عليكم شيخ زياد
عندي سؤال وفتوى وشرعية منكم إذا أمكن
سيتم استدعائي  كشاهد
والسؤال الذي سيتم توجيهه لي فيما إذا كنت اعرف فلان الفلاني
فعلى سبيل المثال السؤال هو هل تعرف شخص اسمه : جلعاف (جلعاف بالعين)
بينما أنا أعرف ... جلفاف ..بالفاء ...فماذا اجيب
مع ان اغلب الظن وبنسبة كبيرة أن الاسمين يعودان لنفس الشخص ولكن اختلف اللفظ
فهل اقول لا أعلم ام اقول أعلم شخصا اسمه هكذا ولكن بالفاء
وجزاكم الله خيرا
وخلفية السؤال أن السؤال سيوجه لي أن كان هذا الشخص قد عمل لدى الجهة التي أعمل لديها ام لا واسمه عند القاضي بالعين بينما الأشخاص الذي عمل لدينا اسمه بالفاء وأغلب الظن انهم شخص واحد
وجزاكم الله خيرا
وعليكم السلام

الجواب :

كقاعدة اصولية متفق عليها لدى المذاهب الاربعة هو ان القضاء يكون على نية ومقصد القاضي ... لذلك لا يجوز الاجابة بشيء وان ضمرت نيتك على اخر او ضمرت نية على لشبهة في المسألة ....
مثال هنا اختلاف الاسم لا يعني شيء اذا كان مقصد القاضي هو ذات وعين الشخص... لذلك وجب عليك اذا سالك القاضي هل تعرف فلان ان تجيبه لا اعرفه بهذا الاسم بل اعرفه باسم كذا وكذا فان كان هو ذات الشخص فنعم اعرفه وان كان غيره فانا لا اعلمه وشهادتي على الشخص الذي اسميه لك حضرة القاضي كما اعرفه فيه

شكرا شيخنا ..وهذا ما كنت ساجيبه....الحمد لله ...فتح الله عليك فتوح العارفين

إقرأ المزيد...

ان تنصروا الله ينصركم


د. زياد حبوب أبو رجائي

الحديث حسنه ابن حجر والشوكاني بشاهد مرسل
ابن حجر : (الإصابة 3/406 ) 
الشوكاني : (نيل الأوطار 4/27 )
إقرأ المزيد...